حول ندوة مستقبل الفهرسة

ندوة مستقبل الفهرسة هى إحدى الفعاليات التي نظمتها البوابة العربية للمكتبات والمعلومات، وبدأت الفكرة بتنظيم محاضرة لدكتور مصطفى حسام الدين، والتي كان من المفترض أن يلقيها بالجلسة الختامية لمؤتمر "النموذج المعياري BIBFRAME لوصف المصادر وإتاحتها"، الا انه اعتذر عن القاء المحاضرة وقت المؤتمر، لذا قررت ابوابة تنظيمها في محاضرة مستقلة بعد ما يقرب من 6 شهور من تنظيم المؤتمر.

عقدت الندوة الأولى في 5 مارس 2016، ولاقت الندوة نجاحا كبيرا وحضورا كثيفا، وطالب الحضور بالخروج بخطة عمل تنفيذية، وهو ما كون الدافع لتنظيم الندوة الثانية حول مستقبل الفهرسة والتي عقدت في 21 مايو 2016 ونتج عنها تكوين فريق عمل يقوم بوضع مخططات لعدد من المشروعات التي تمثل العمود الفقري في مجال الفهرسة على المستوى الوطني.

عقد فريق العمل ثلاثة اجتماعات في الفترة من 4 يونيو 2016 وحتى 3 نوفمبر 2016، ونتج عن تلك الاجتماعات كتابة تسعة مخططات لمشروعات تغطي كل ما يحتاجه مجتمع المكتبات المصري في مجال الفهرسة، وتقرر اصدار تلك المشروعات في شكل مطبوع وإلكتروني، وتقرر اطلاق على ناتج المشروع "وثيقة مستقبل الفهرسة في مصر"، على أن تصدر باللغة العربية والانجليزية، وقد تولت مكتبة الاسكندرية مهمة ترجمة الوثيقة إلى اللغة الانجليزية.

في 18 نوفمبر 2017، عقدت البوابة العربية للمكتبات ندوة اطلاق وثيقة مستقبل الفهرسة في مصر، والتي تم فيها اإعلان عن الاصدارة المطبوعة من الوثيقة، لينتهي بذلك المشروع البحثي، وتبقى أن وتوجه تلك المشروعات للجهات المعنية للتنفيذ كي نضع كل امام مسؤلياته.

كل ما يتعلق بالندوة

الندوة الأولى

الندوة الثانية

بيان ندوة مستقبل الفهرسة

الندوة الثالثة

اجتماعات الفريق

ندوة مستقبل الفهرسة

تابعنا